تعرف على أخر ما نطق به محمود عبدالعزيز قبل رحيله

تعرف على أخر ما نطق به محمود عبدالعزيز قبل رحيله
الفنان الراحل محمود عبدالعزيز

محمود عبدالعزيز “الساحر”.. فنان مصري لا يحتاج إلى التعريف، فقد استطاع خلال سنوات عمله أن يحفر اسمه في ذاكرة العرب بأكملهم من خلال أعماله الفنية..

 

حيث شكل رحيله في 12 نوفمبر 2016 بعد صراع لم يدم طويلا مع المرض صدمة وحزن لمحبيه، فقد ولد في حي الورديان غرب الإسكندرية.

 

وكان ينتمي إلى أسرة متوسطة، تعلم في مدارس الحي إلى أن انتقل إلى كلية الزراعة جامعة الإسكندرية وهناك بدأ يمارس هواية التمثيل من خلال فريق المسرح بكلية الزراعة له أرشيف من الأعمال الفنية سواء في التليفزيون أو السينما لن ينسى، حيث من أعماله: “الحفيد، رأفت الهجان، محمود المصري، وكالة البلح، عفوا أيها القانون، الكيف، الكيت كات، البرىء، الجوع، أبناء وقتلة، جري الوحوش، تزوير في أوراق رسمية، البشاير، الدوامة، الشقة من حق الزوجة، ليلة لبيبي دول، شفيقة ومتولي”، وغيرهم من مئات الأعمال التي يصعب حصرها.

 

ونشر محمد محمود عبدالعزيز، الأبن الأكبر عبر حسابه على موقع الصور والفيديوهات “انستجرام” صورة من داخل المسجد النبوي ليكشف من خلالها اخر ما قالها الراحل محمود عبدالعزيز، حيث علق قائلا: “يا حبيبي يا رسول الله، هذا آخر ما قاله أبي، زيارة الحبيب المصطفى هو أول ما أنا فعلت، لن نقطع الزيارة ولن نقطع الصلاة ولن نقطع الدعاء لك أبدا إن شاء الله، اللهم أجعلني أنا وأخي من الأبناء الصالحين اللذين تقبل دعواتهم وصبرنا وقوينا على وجعنا وقدرنا على كل ما يرضيك يا رب العالمين”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *