خطابات غيرت مجرى الحياة السياسية في مصر

خطابات غيرت مجرى الحياة السياسية في مصر

 

شهد البرلمان المصري، عبر تاريخه، خطابات رؤساء، في مختلف العصور بلحظات تاريخية فارقة غيرت مجرى الحياة السياسية المصرية.

وتولى 7 رؤساء حكم البلاد، وقف 4 منهم فقط تحت قبة البرلمان المصري هم :”جمال عبد الناصر ، أنور السادات، حسني مبارك، وعبدالفتاح السيسي”، بينما لم يلقِ “محمد نجيب”، أول رؤساء الجمهورية خطابًا من مجلس الأمة، وكذلك “محمد مرسي” و”عدلي منصور” ، لحل مجلس الشعب وقتها.

ومن أهم هذه الخطب الخطاب التاريخي للرئيس جمال عبد الناصر الذي ألقاه أمام البرلمان في خمسة إبريل 1958  بمناسبة إعلان الوحدة بين مصر وسوريا.

كما شهد البرلمان خطاب “عبدالناصر” بالعدول عن التنحي عن الحكم في عشرة يونيو 1967 والذى ألقاه نيابة عنه رئيس مجلس الأمة “أنور السادات” .

وشهد أيضاً خطاب النصر الشهير للرئيس السادات بعد عبور القوات المسلحة قناة السويس عام1973 وإعلان الرئيس السادات عبر منبر البرلمان المصري عن نيته لزيارة الكنيست الإسرائيلي عام 1977 .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *