أشهر ماقاله المشاهير أمام ميكرفون الإذاعة للمرة الأولي

أشهر ماقاله المشاهير أمام ميكرفون الإذاعة للمرة الأولي

كان سؤلاً واحداً لكن إجاباته مختلفة وكان السؤال لو عرض عليك الوقوف أمام ميكروفون الإذاعة، فما هي الكلمات التي سينطلق بها لسانك؟ سؤال طرحته مجلة آخر ساعة علي ٦ من بعض الأدباء والصحفيين والفنانين، فكانت هذه إجاباتهم.

١-  عباس العقاد: أبحث عن أولئك الذين لم أشتمهم في يوم من الأيام ممن أود أن أتحدث عنهم وعن آبائهم وأجدادهم بصراحة، و«أشتمهم» بقدر ما يسمح الوقت بما لم أشتم به غيرهم من قبل.

٢-  علي أمين: أحدث المستمعين الأفاضل عن موظفي الحكومة فأقول لهم إن ثلاثة أرباعهم لا يعملون أي عمل.. والربع الباقي يريد أن يعمل ولكنه لا يعمل لأن أحدا لا يكلفه بأي عمل .

٣-  الدكتور زكي مبارك: دعك من مناجاتي لليلي وأخواتها من حبيبات القلب والروح فهذه بديهية لا تحتاج إلي أن أشير لها.. بعد هذا سألقي علي المستمعين قصيدتي في لعن التليفون الذي تعطل أياما وأياما والتي مطلعها: مضت أسابيع والهتاف محتجب فما يبلغني أصوات أحبابي 

وعلمت «آخر ساعة».. من مصلحة التليفونات أن هتاف الدكتور زكي مبارك لم يبلغه أصوات أحبابه لأن حضرته احتجب عن المصلحة ولم يدفع الاشتراك في موعده .

٤-   نجيب الريحاني: أحكي لهم عن ستات زمان اللي كان الواحد يحدف الواحدة منهم بالوردة تنجرح .. ودلوقت أحدف الست من دول بسكينة تقول : “آه ولكن بعد يومين .”

٥-  كامل الشناوي: ينبغي ترقية الموسيقي لإغراء الأذن بالاستماع لها .. وتقديم أصحاب الأصوات الجميلة فقط .. ليذيعوا علينا أغانيهم .

٦-  محمد عبد الوهاب: لو أتيح لي أن أقف أمام الميكروفون في محطة الإذاعة لناشدت المحطة أن تترفق بالمصريين وأن تكون نبيلة فتجعل إذاعتنا منها آخر إذاعة ينكب بسماعها المستمعون الأفاضل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *