برلنتي عبد الحميد تكشف لغز انتحار زوجها المشير عبد الحكيم عامر

برلنتي عبد الحميد تكشف لغز انتحار زوجها المشير عبد الحكيم عامر
برلنتي عبد الحميد وعبد الحكيم عامر

كشفت الفنانة برلنتي عبد الحكيم في العام 2007 وبعد مضي نحو 40 عامًا من نكسة يونيو عن لغز انتحار زوجها المشير عبد الحكيم عامر القائد العام للقوات المسلحة إبان حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

 

كانت الفنانة صرحت قبل وفاتها في العام 2007 أن زوجها قتل بالسم ولم يقم بالانتحار بحسب الرواية الرسيمة التي تبناها نظام الراحل عبد الناصر، متهمة من جانبها وبشكل قاطع تورط مسئولين كبار في الدولة وقتها في حادث مقتل المشير عامر للتخلص منه.

وأوضحت برلنتي عبد الحميد، قيام الطبيب الذي حقق في الواقعة بالتأكيد أن المشير عامر، مات مسمومًا، موضحًا انه تحقق من قتله بواسطة أدلة مادية لا يمكن دحضها او التشكك فيها.

ولفتت الانتباه إلى أن الطبيب قام باطلاعها على صورة التقرير الطبي الذي يؤكد صحة مقتل المشير وليس انتحاره، مؤكدة أنها تعرضت بصفة شخصية بعد مقتل المشير مباشرة للاعتقال وتم تحديد مكان إقامتها جبريًا لفترة طويلة من الزمن.

واشارت على أن الأمر وصل معها إلى حرمانها من طفلها الذي انجبته من زوجها الراحل، وتفتيشها عمدًا بواسطة سيدات كن يتعمدن إذلالها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *