لماذا هربت زوجة ” برنس السينما المصرية ” ” عادل أدهم ” منه فى أول لقاء جمع بينهما ؟

لماذا هربت زوجة ” برنس السينما المصرية ” ” عادل أدهم ” منه فى أول لقاء جمع بينهما ؟
البرنس عادل أدهم وزوجته لمياء السحراوى

” برنس السينما المصرية  ” أو ” شرير السينما ”  أنه الفنان الجميل ” عادل أدهم ”  كان أمهر الفنانيين فى أداء الادوار الدرامية فى السينما المصرية وهو من مواليد محافظة الاسكندرية ، كان يمارس الرياضة ثم إتجه الى التمثيل ليسمع أفظع الالفاظ من ” أنور وجدى ” حيث قال له ” انت لاتستطيع أن تمثل إلا أمام إمراة ” ، فذهب الى الرقص ثم منها الى بورصة القطن بالاسكندرية الى أن حدث التأميم ثم عاد مرة أخرى الى التمثيل وكانت إنطلاقته الكبرى مع المخرج ” أحمد ضياء ” .البرنس عادل أدهم

تزوج البرنس مرتين ، الاولى من طليقة المخرج ” عاطف سالم ” ثم دبت بينهما المشاكل أكثر من مرة الى أن حدث الانفصال ، ثم تعرف على الثانية وهى لم تتجاوز السابعة عشر من عمرها فى أحد فنادق القاهرة  وهى السيدة ” لمياء السحراوى ” وفى أول مرة  رأتهُ حدثت المفاجأة حيث فرت هاربةَ منه لانها كانت تعرفه ب” شرير السينما ” ومرة بعد مرة عندما تحدثت معه أحست بطِيبته ورُقى أخلاقه فأنجذبت إليه وأنجذب إليها وكانت هنا البداية وتبادلوا  المشاعر وأحسوا بعدم قدرتهم عن الاستغناء عن بعضهم البعض ولكن يقف عائق كبير بينهم وهو نظرة العائلات الراقية الى الممثل حيث كانت نظرة احتقار الى أن كسرت هى هذه القاعدة وطلبت الزواج منه مخالفةً كل القوانين والاعراف وهذا ما أسعده وجعله فى قمة الفرح والسعادة .البرنس وزوجته

وتم الزواج ومن حبه لها لم يعطلها عن التعليم حيث جعلها تكمل دراستها بعدما تخرجت من مدرسة الراهبات حيث دخلت كلية الحقوق وحصلت على الليسانس ، وهى ظلت معه حتى توفاه الله فى عام 1996م بسبب صراعه مع المرض .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *