تعرف على قصة إخراج مصطفى النحاس لسانه للصحفيين 1940

تعرف على قصة إخراج مصطفى النحاس لسانه للصحفيين 1940
مصطفى النحاس يخرج لسانه للصحفيين

في هذا الموضوع سنعرض لكم سبب الصورة النادرة التي التقطت لمصطفى النحاس باشا، رئيس الوزراء الأسبق في عهد الملك فاروق وهو يخرج لسانه في وجه الصحفيين . 

فكانت تلك الصورة لها قصة وتسببت في إحداث ضجة كبيرة حيث أنه كان معروف عنه أنه صاحب شخصية  قوية و حازمة ولا يفعل مثل تلك الأمور، ولكن السبب في قيام مصطفى النحاس باشا بإخراج لسانه للصحفيين أنه كان يرسل رسالة إلى أعدائه في قصر عابدين حينها وأنه كان يعلم أن هؤلاء الصحفيين يعملون لديهم الذين كانوا يجروا معه حوارا صحفيا وذلك في عام 1940 , 

وعن تسريب تلك الصورة فكان مصطفى النحاس باشا في ميناء الأسكندرية أثناء استقباله للسيدة زينب الوكيل حينها في عام 1940، ومن التقطها هو المصور رياض إبراهيم والذي يعتبر المصور الخاص بمصطفى النحاس باشا، وبسبب خوفه من غضب النحاس باشا فقد قام ببيعها إلى محمد يوسف وهو مصور جريدة الأخبار حينها ليتم نشرها باسمه .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *