تعرف على السبب الحقيقى لإعدام ” ريا وسكينة ” وهو مفاجأة غير متوقعة

تعرف على السبب الحقيقى لإعدام ” ريا وسكينة ” وهو مفاجأة غير متوقعة
ريا وسكينة وحسب الله ومحمد عبد العال

” ريا وسكينة ” هى من القصص الواقعية التى اشتهرت منذ حوالى 100 عام فى الاسكندرية والتى كانت تدور قصتهم حول استدراج النساء الى بيوتهم لشراء بعض الملابس والاقمشة ومن ثم قتلهن بأى طريقة حتى يتحصلن على ما يلبسن من الذهب ، هذا ما يعرفه أغلبنا عن قضية ” ريا وسكينة ” ولكن ما هى الحقيقة ؟

فى الاوانة الاخيرة تقدم السيناريست ” احمد عاشور ” ببعض الادلة الى الرقابة المصرية يثبت بها براءتهما من تهمة القتل ولكن الرقابة رفضت ما قدمهُ ، الى أن قرر ان يذهب الى عقر دارهم ليحصل على جميع الادلة  ليثبت براءة ” ريا وسكينة ”  فذهب وإطلع على المحضر وشاهد جميع أوراق القضية وتتبع الادلة حتى توصل الى أن ” ريا وسكينة ” كانوا لا يقتلون النساء المحملين بالذهب وإنما جميع قتلاهم هم جنود الاحتلال الانجليزى وهذا ماأثبتته الاوارق فما يفعل الاحتلال معهم ، تم إلقاء القبض عليهم وإلصاق هذه التُهم بهم وكان القانون فى هذا الوقت لا يعدم النساء فغيروا القانون ووضعوا مادة الاعدام شنقا  لتطبق عليهم وبالفعل أُعدموا ومعهم ” عبد العال  – حسب الله  – عرابى  – عبد الرازق وغيرهم ” .11988467_980649738664509_888977387317190535_n

غير الاحتلال الانجليزى معالم هذه القضية ليقف الشعب معهم ولكى يخفى عنهم حقيقة نضال هذه العائلة ويمحو ما فعلوه وتمر السنين وتظهر الحقيقة ، وبعد معرفة الحقيقة قرر مجموعة من المصريين مابين ممثلين ومخرجين عمل هذه الحقيقة فى فيلم سينمائى  يمثل فيه نخبة من الممثلين مثل ” رانيا يوسف  – بوسى شلبى  – منه فضالى  – احمدالسعدنى  – احمد فهمى ” وغيرهم ليظهروا لنا وللعالم حقيقة إعدام ” ريا وسكينة  ” .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *