تعرف على الوجه الأخر لـ«سوزان مبارك» : طلبت الطلاق من مبارك وهددت ممرضته بـ«قطع رقبتها»

تعرف على الوجه الأخر لـ«سوزان مبارك» : طلبت الطلاق من مبارك وهددت ممرضته بـ«قطع رقبتها»
سوزان مبارك واسرتها

تظل حياة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وزوجته السيدة سوزان مبارك، محل إهتمام الكثيرين سواء قبل انتهاء عهدهم أو بعد تحولهم لأشخاص عادية، فدائما حياة المشاهير محط أنظار الجميع لعدم معرفتهم بتفاصيلها، فلا يجب أن ننسى المثل الشعبي “الممنوع مرغوب”.

 

سوزان مبارك
واليوم سنقص بعد المحطات في حياتهم “مبارك وزوجته” والتي عرفت سواء من خلال تقارير صحفية شهيرة، أو المذكرات لتي نشرها “مبارك” لصالح دار النشر البريطني “كانون جيت”..

n4hr_13280013211

ويذكر أن “مبارك” تعرف على زوجته السيدة سوزان عن طريق الصدفة فقد كان شقيقها وهو منير ثابت أحد طلابه في الكلية الجوية والذي عزمه على قضاء يوما مع اسرته وهناك تعرف على “سوزان” وبعد عدة مقابلات خطبها وتزوجا في 1959، وكانت تعمل سوزان حينئذ مدرسة لغة إنجليزية، وعمرها لم يتجاوز 18 عامًا، وكان لها هوايات كالسباحة، ورقص الباليه.
وقد طلبت سوزان الطلاق في بدايو زواجها لكثر من مرة وعندما تغير الحل وتولى “مبارك” الحكم تنازلت عن رغبتها وتغير الأمر وذلك وفقًا لما جاء في مذكرات مبارك، وقد تردد كثيرًا أن “مبارك” وقع في غرام الفنانة إيمان الطوخي فصدر أمر من سوزان مبارك إلى صفوت الشريف بالقضاء على مستقبلها الفني وذلك حفاظًا على زوجها.
ومن المواقف لتي ذاع صيتها بسبب تقرير عرضته إحدى الصحف الشهيرة، أنبعد خروجهم من السلطة وأثناء تلقي مبرك للعلاج بالمركز الطبي العالمي، أن سوزان مبارك اشتبكت مع ممرضة في المركز الطبي العالمي بسبب ارتفاع صوتها، قائلة لها: “لو عليتي صوتك هقطع رقبتك”، لترد الممرضة: “أنا معملتش حاجة عشان تقولي ليا كده”، مما أدى إلى تدخل أحد الضباط محاولا تهدئة الوضع، ليقول لسوزان مبارك: “إهدي شوية ياهانم الوضع اتغير”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *