تعرف على الاسباب التى دفعت الدنجوان ” رشدى أباظة ” الى محاولة الانتحار

تعرف على الاسباب التى دفعت الدنجوان ” رشدى أباظة ” الى محاولة الانتحار
1913

الدنجوان هو لقب للفنان “رشدى أباظة” الفنان الكبير المشهور الذى يعتبره الكثير من عظماء السينما المصرية والكل يعرفه من أفلامه ومن مواقفه وهو معروف بحبه للنساء وحب النساء له بسبب وسامته وتعامله الجيد معهم مما يشدهم إليه.

فى أغلب فترات حياته كانت مملوة بالعمل فكان فى أغلب أيامه لا ينام فى اليوم الا أربع ساعات بسبب مواعيد التصوير  لانه كان يصور فى عدة اعمال فى وقت واحد فهذا سبب له ضغط نفسى فكان لايتحمل أى شيى وكان يغضب بسرعة بسبب هذه الضغوط .2011

ففى إحدى المرات وهو عائد من التصوير وجد أن مشكلة قد نشبت بين زوجته المحبوبة ” ساميه جمال ” وابنته ” قسمت ” وهو كان يعرف أن زوجته كان يهمها مصلحة أبنته وأنها ترشدها الى الصواب ، ولكن ” قسمت ” طفلة ولم  تدرك ذلك فعلى صوتهما فى دخول ” رشدى أباظة ” مما أغضبه وثار على زوجته ووجه لها كلمات قاسية جدا ، فبكت ” ساميه جمال ” وجهزت حقيبتها وأصرت على الطلاق وتركت البيت فذهب هو الى إحدى الفنادق ليستريح وعندما استراح ذهب إليها وإعتذر لها ولكنها لم تقبل إعتذاره ، وظلت” ساميه جمال ”  فترة كبيرة تتجاهله مما جن جنونه حيث حاول عدة مرات الانتحار، فمرة كان يريد أن يضرب نفسه بالرصاص من مسدسه الشخصى وأنقذه أحد أبناء عموماته الذى كان على علم بهذه الخلافات ومرة حاول الالقاء بنفسه من النافذة  ، ولم يهدأ الا بعد أن عادت له زوجته المحبوبة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *