السعودية تعتمد تقويم “الأبراج” لصرف الرواتب.. فماذ يعني وكيفية اعتماد “الأبراج” وعدد شهور السنة

السعودية تعتمد تقويم “الأبراج” لصرف الرواتب.. فماذ يعني وكيفية اعتماد “الأبراج” وعدد شهور السنة
السعودية تعتمد تقويم "الأبراج" لصرف الرواتب

اتجهت المملكة العربية السعودية إلى اعتماد تقويم “الأبراج” لصرف الرواتب، بديلًا للقتويم الهجري، وحدد الخامس من كل برج موعدًا لصرف الرواتب وتحويلها لحسابات الموظفين بالبنوك.
ولم تكن السعودية هي الدولة الأولى التي تعتمد تقويم الأبراج في معاملتها الرسمية، حيث سبقتها إيران وأفغانستان، وهو التقويم الثاني في كردستان، والتقويم الهجري الشمسي، يطلق عليه أيضًا التقويم الفارسي، ويرتبط بالشمس ارتباطا وثيقًا،وهو مكون من 365 يوم في السنة البسيطة، و366 يومًا في السنة الكبيسة.
ووضع تقويم الأبراج العالم الفلكي المسلم عمر الخيام بمساعدة 7 من علماء الفلك، ويقوم تقويم الأبراج على أنه يوجد لكل برج فلكي 30 درج قياسية، وتمر الشمس ببرج واحد في كل شهر، وتقسم السنة الشمسية إلى 12 شهرًا.
والسنة الشمسية في تقويم الأبراج تتكون من 12 شهرًا، الشهور الستة الأولى عدد أيام الشهور فيها 31 يومًا، والشهور 5 التي تليها عدد أيامها 30 يومًا، اما الشهر الأخير فيكون 29 عامًا، أو 30 يومًا بحسب السنة سواء كانت كبيسة أو بسيطة.
والشهر الأول في التقويم الهجري الشمسي، هو شهر الحمل.
والشهر الثاني في التقويم الهجري الشمسي هو شهر الثور.
والشهر الثالث في التقويم الهجري الشمسي هو شهر جوزاء.
والشهر الرابع في التقويم الهجري الشمسي هو شهر سرطان.
والشهر الخامس في التقويم الهجري الشمسي هو شهر أسد.
والشهر السادس في التقويم الهجري الشمسي هو شهر سنبلة.
والشهر السابع في التقويم الهجري الشمسي هو شهر ميزان.
والشهر الثامن في التقويم الهجري الشمسي هو شهر عقرب.
والشهر التاسع في التقويم الهجري الشمسي هو شهر قوس.
والشهر العاشر في التقويم الهجري الشمسي هو شهر جدي.
والشهر الحادي عشر في التقويم الهجري الشمسي هو شهر دلو.
والشهر الثاني عشر في التقويم الهجري الشمسي هو شهر حوت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *