زينب صدقي «عانس السينما المصرية » تهرب في ليلة زفافها

زينب صدقي  «عانس السينما المصرية » تهرب في ليلة زفافها
زينات صدقي

زينات صدقي.. فنانة مصرية نجحت في حصد حب الملايين ممن عاشوا عصرها، أو جائوا بعد رحليها، اسمها الحقيقي زينب محمد سعد صدقي، ولدت في 4 مايو 1913 بحي الجمالية بالإسكندرية، ورحلت عن عالمنا عن عمر يناهز 64 عامًا في 2 مارس 1978.

وقد بدأت حياتها الفنية كمغنية في بعض الفرق الغنائية، إلا أن شاهدها الفنان نجيب الريحاني وعرض عليها دورًا في مسرحية له، حيث أن “الريحاني” هو من أطلق عليها اسم زينات صدقي، وتميزت زينات صدقي بلعب دور الخادمة سليطة اللسان، أو بنت البلد في أعمالها الفنية، كما عرف عنها حبها للأدب والشعر، حيث كانت تنظم أمسيات ادبية بحضور حافظ إبراهيم، واحمد رامي، وأطلق عليها “شكسبيرة الزمالك”، حيث كانت تنظم تلك الأمسيات في منزلها بالزمالك.

وتحمل حياة زينات صدقي مواقف أشبه بما نشاهده في أفلامنا العربية، حيث هربت من حفل زفافها لرفضها الزواج من شخص اختاره لها عمها دون رضاها، وكانت حينئذ تبلغ 17 عامًا، إلا أنها اختارت أن تكسر كل العادات والتقاليد المعروفة، وتبحث عن تحقيق حلمها في الفن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *