في ذكرى وفاة “مارلين مونرو الشرق”.. تعرف على جوانب مختلفة من حياتها

في ذكرى وفاة “مارلين مونرو الشرق”.. تعرف على جوانب مختلفة من حياتها
هند رستم

هند رستم.. فنانة مصرية نستطع القول أنها صفحة من تاريخ الفن في مصر، واسمًا مرتبط في أذهان الكثيرين بالفن المصري الأصيل، استطاعت بجمالها وجاذبيتها أن تحصل على لقب “مارلين مونرو الشرق”، و”ملكة الإغراء”.
ولدت هند حسين مراد رستم في حي محرم بك بالإسكندرية في 12 نوفمبر عام 1931 لأسرة مصرية من أصول تركية كان كان يعمل والدها ضابطًا ولكنها لم تعش حياة أسرية مستقرة بسبب خلافات والديها، وانتقلت للعيش في القاهرة ودخلت عالم الفن عن طريق الصدفة بعد اجراء اختبار لها في إحدى شركات الانتاج فحققت نجاحًا ومنه انطلقت إلى عالم الفن.
تاريخها كبير حيث لها 74 فيلم منهم: باب الحديد، صراع في النيل، بنات حواء، الستات ميعرفوش يكدبوا، انتصار الحب، الجسد، لا أنام، ابن حميدو، رد قلبي، باب الحديد، حيث عملت هند رستم مع أغلب نجوم الفن في عصرها وكذلك تعاملت مع أغلب المخرجين.
وأما عن حياتها الأسرية، فتزوجت هند رستم مرتين فقط، الزواج الأول كان من المخرج حسين رضا وانجبت منه ابنتها الوحيدة بسنت، وزواجها الثاني والذي استمر لمدة 50 عامًا ولم يفرقهما إلا الموت كان من طبيب أمراض النساء والتوليد محمد فياض.
وكان لتعارف هند رستم ومحمد فياض قصة غريبة.. حيث تعارفت عليه في صالون احدى الإصدقاء وذهبت إليه لاعتقادها أنها مريضة بالسرطان وأنها ستموت قريبًا حيث أصيبت بالوهم بعد وفاة والدتها، هو ما دفع “فياض” أن يقسم لها أنها سليمة وتزوجا بعد تعارفهما بشهر ولم يفترقا بل إنها اعتزلت الفن في 1979 بسببه لشعورها أنه يحتاجها وأن مهنته تحتاج إلى التركيز والجو الأسري الهادىء، كما أنه اكرمها وعامل ابنتها الوحيدة كإنها ابنته.
واستمرت قصة حبهما لأخر لحظة من عمرها حيث غادرت هند رستم الحياة بعد وفاة زوجها الدكتور محمد فياض بعامين لترحل عن عالمنا في 8 أغسطس 2011، وقد تركت هند رستم وصية لأبنتها ألا تسمح بتحويل قصة حياتها إلى عمل فني وهو ما حافظت عليه ابنتها وحققته.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *