فاتورة مياة كبيرة أوُدت بحياة فنان كبير ومشهور

فاتورة مياة كبيرة أوُدت بحياة فنان كبير ومشهور
مجانص

فنان إشتهر بعضلاته القوية وبنيان جسمه القوى أُعجب به المخرجين ووضعوه فى ادوار يغلب عليها الطابع الشرير، ولكنه فنان دمه خفيف ويمتاز بالبساطة وخفة الظل فى ادواره الشريرة  التى تميل الى الفُكاهة إقتحم قلوب المشاهدين وسكن فيها إنه الفنان المصرى ” محمود فرج ” الشهير ب “مجانص ” .44584_1

لحبه للفن إتجه لدراسة الفنون المسرحية وقدم عدة ادوار من اعمال شكسبيرعلى خشبة المسرح ، عرفه الجمهور فى دور ” عفركوش ” فى فيلم الفانوس السحرى مع ” اسماعيل ياسين ” ،وأيضا ب “مجانص ” مع اسماعيل ياسين “و “رياض القصبجى ”  ودوره العظيم فى فيلم ” فجر الاسلام ” حيث قام بدور ” حنظلة ” ومقولته المشهورة ” شلت يداى لا  إنها سليمة إنها سليمة ” كلها ادوار جميلة شاهدها الجمهور وحبها الجمهور وارتبطت بصاحبها ” مجانص ” حيثُ أُلتصق به هذا الاسم منذ بدايته وعُرِف به فى الوسط الفنى ،ورغم طبيعة جسمه التى فرضت عليه الادوار الشريرة ألا أنه كان رقيق طيب القلب بشوش يجبه الجميع وهذا بشهادة من حوله .2014-09-14_00213

ولكنه فى نهاية حياته لاقى العديد من الظروف الصعبة التى لم يتعرض لها الكثير من الفنانيين حيث أُصيب بمرض السكر وظل معه حتى فقد إحدى قدميه وإحدى عينيه  وإشتدت به الظروف الى أنه فى اخر حياته لم يستطع ان يدفع فاتورة مياة كبيرة لصاحب العقار الذى يسكن فيه وإمتنع باقى السكان عن الدفع مما إضطر صاحب العقار الى قطع المياة عن العقار بالكامل فساءت حالته النفسية  فمات بعدها بفترة قصيرة عن عمر يناهز 87 عام .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *