تعرف على الفنانة التى اتهمت بالدعارة وتم قتلها بعدها

تعرف على الفنانة التى اتهمت بالدعارة وتم قتلها بعدها
186a41e686486797fc451bd43a6952c1_123588226_102
..

بعض الفنانين داخل الوسط الفني اقتحمت حياتهم الخاصة كبار الشخصيات، وحولتها إلى جحيم، ووصلت إلى حد اتهام البعض في شرفه وقتله، وهذا مع حدث مع الفنانة «ميمي شكيب».

22_26

ولدت الفنانة «ميمي شكيب»، في القاهرة 25 ديسمبر 1913، وكانت لها أختها في التمثيل أيضًا وهي زوزو شكيب، وبدأ مشورها الفني عام 1934 في فيلم «ابن الشعب»، ثم «الحل الأخير »، وتتلمذت على يد نجيب الريحاني، وشاركت في العديد من مسرحياته، أشهرها مسرحية «الدلوعة».

 

وكانت تعشق السهر والحياة الصاخبة، ويرجع ذلك إلى معاناتها في طفولتها، حيث كان والدها يمنعها من الفسح والخروج، وكانت تدعوا كبار الفنانين والمسئولين في الدولة لحضور حفلتها المستمرة على مدار العام.

 

وبعدها بدأت لحديث عن الخلافات لا أحد يعلم من وراء تلك الخلافات، وفي يوم طبيعي كانت شكيب داخل منزلها فى أحد حفالاتها دخل عليها شرطة الأدب ووجهت لها تهمة إدارة منزلها لاعمال الدعارة وقبضت على كل الفنانات الشابات المتواجدين.

واصبحت حديث الرأي العام في ذلك الوقت ورغم حصولها على حكم محكمة بالبراءة الا أن المنتجين ابتعدوا عنها وأصبحت معزولة تمامًا عن الفن وعانت كثيرًا ودخلت مستشفي نفسي للخروج من الأزمة.

 

وبعدها لم تخرج من أزمتها ولكنها وجدت مقتولة عام 1983 لتنتهي حياتهما بفضيحة ونهاية صعبة بعد إلقائها من شرفة منزلها في وسط البلد من قبل مجهولين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *