تعرف على الموقف الذى احرج “السندريلا” وكيف تعاملت معه

تعرف على الموقف الذى احرج “السندريلا” وكيف تعاملت معه
سعاد حسني

2403118ولدت الفنانه الجميله “سعاد محمد كامل البابا”، الشهيرة بسعاد حسني، فى 26 يناير 1943 فى بولاق بالقاهره لاب من أصل كردى سورى وكان والدها يعمل خطاط، وكان جدها حسنى البابا يعمل مغنى بسوريا، وكان لها ستة عشر اخا واختا.

وتعتبر السندريلا مغنيه وممثله مصريه من اشهر الفنانات المصريه فى مصر والوطن العربى، وقد قامت بالعديد من الأدوار الهامة وجسدت دور البنت الصغيره الجميله التى يحبها الشباب، وعملت بمجال الفن اكثر من ثلاثين عاما ولقبت ب”سندريلا الشاشه العربيه”لانها كانت تتميز بجمالها وخفة دمها وشخصيتها الظريفه المحبوبه.

وفى يوما من الايام وبعد اداءها فى فيلم “حسن ونعيمه” عام 1959 كان هناك طفل لم يبلغ العاشرة من عمره كان يسكن بجوار الفنانه سعاد وبعدما شاهد الفيلم بدأ ينادى سعاد بلهجه فلاحى “نعيمه يا نعيمه”لاكن الفنانه اعتبرتها دعابه ‘وبمرور الوقت سينسا الطفل هذا الاسم لاكنه داوم على النداء لها بذالك الاسم كلما قابلها فى الطريق او اى مكان حتى انها تعبت من ذالك واحست ان ذالك ممكن ان يسبب لها المتاعب .

فظلت تفكر كثيرا كيف تتخلص من هذه المشكله حتى اهتدت الى فكره وهى عندما اقتربت منه طبطبت على كتفه واعطته قطعة من الحلوى وقالت له عندما تنادينى ب”نعيمه يا نعيمه”سوف اعطيك قطعة حلوى واستمرت على ذالك الوضع لمدة اسبوعين .

وفى المرحله الثانيه من الخطه توقفت السندريلا عن اعطاءه قطعة الحلوى يوما بعد الاخر وفى اليوم الثالث غضب الطفل غضبا شديدا من تصرفها وقرر ان يعاقبها على ذالك بعدم مناداتها بهذا الاسم انتقاما منها لتصرفها معه .

وهكذا وبكل عقل وهدوء تخلصت الفنانه من الموقف المحرج الذى تعرضت له.

توفيت الفنان بلندن 21 يونيولعام 2001

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *