تعرف على رائد المسرح الكوميدى <<عثمان عبد الباسط>>

تعرف على رائد المسرح الكوميدى <<عثمان عبد الباسط>>
تنزيل (1)

ولد الفنان على الكسار فى القاهرة فى حى السيدة زينب ، واسمه الحقيقى على خليل سالم ولكن اخذ شهرته بعلى الكسار من لقب عائلة والداته والتى تسمى زينب على الكسار عندما كبر وجد والده يعمل سروجى وحاول تعلم هذه المهنة ولكنه لم يستطيع فانصرف عنها واتجه الى فن الطهى واشتغل مع خاله  مساعد طباخ وهو فى التاسعة من عمره  ومن خلال هذه المهنة استطاع الاختلاط بالنوبيين وتعلم كلامهم ولهجتهم واستغل هذه النقطة فى صالحه عندما وظفها فى اعماله .2012-05-07_00029

فى عام 1907 كون اول فرقة مسرحية له وسماها <<دار التمثيل الزينبى >>،ولم يستمر بها طويلا واتجه الى فرقة دار السلام بحى الحسين ولم يكن يتمتع على الكسار بقدر من التعليم لانه كان أمى لايجيد القراءة ولا الكتابة ولكن هذا لم يوثر على موهبته الفنية

ذاعت شهرته واخذ يتنافس مع الريحانى ثم بعد ذلك كون فرقة مع مصطفى امين وكانت الفرقة تحمل اسمهما ومن هنا الصق به اسم عثمان عبد الباسط الذى اشتهر وذاع صيته به وظلا مع بعضهما فترة كبيرة حينما انتقلا الى مسرحهم الكبير الماجيستيك بشارع عماد الدين ثم انفصلا عن بعض واصبح الكسار له فرقة تحمل اسمه وكانت تقدم مسرحية تلو الاخرى ويقدم مجموعة من الحفلات الى الجمهور ووصل فى هذه الفترة الى التألق والابداع .

وظل على الكسار يقدم شخصية عثمان الرجل البربرى الساذج فى اغلبية مسرحياته وذاع صيته خارج مصر بهذا الاسم ولاقت نجاحا كبيرا ثم بعدها تعرض لازمات مالية واضطر الى ان يذهب الى التمثيل.

وله مجموعة من الاعمال الناجحة <<غفير الدرك  – عثمان وعلى  -على بابا والاربعين حرامى  -سلفنى تلاتة جنيه  -الساعة7 – الف ليلة وليلة >>…وغيرهامن الاعمال الجميلة .images

وبالرغم من انه اضحك كل من سمعه الا أنه توفى بمأسأة حيث توفى  فى 15 يناير عام 1957 وهو ينام فى سرير فى القصر العينى وحوله اولاده وزوجته  بعد صراع مع مرض سرطان البروستاتا  وكان عمره 70عاما .

التعليقات

  1. I have been surfing online more than 2 hours today,
    yet I never found any interesting article like yours. It’s pretty worth enough for me.
    In my view, if all web owners and bloggers made good content as
    you did, the internet will be much more useful than ever before. http://www.yahoo.net

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *