«محدش بيأكلها بالساهل»”.. «نجمة إبراهيم».. خريجة الليسيه.. تميزت بأدوار الشر.. «ريا» السينما المصرية

«محدش بيأكلها بالساهل»”.. «نجمة إبراهيم».. خريجة الليسيه.. تميزت بأدوار الشر.. «ريا» السينما المصرية
1

نجمة إبراهيم فنانة عرفت بادوار الشر على شاشة التلفزيون والسينما، ولها جمل خالدة توارثتها الأجيال من أفلامها مثل “قطيعة محدش بياكلها بالساهل”، “بنت الحرام عضتني في إيدي وانا بخنقها .. تقولش عدوتها”.

وولدت نجمة إبراهيم في عام 1914 لأسرة يهودية مصرية، وتعلمت في مدرسة الليسيه فأجادت اللغة العربية والفرنسية حديثًا وكتابًة، واتجهت إلى العمل في الفن شقيقتها الكبرى “سيرينا ابراهيم”،

وظهرت لأول مرة على المسرح مع فرقة “نجيب الريحاني”، وأجادت الرقضص والغناء وإلقاء المنولوجات، وانتقلت من فرقة “الريحاني” إلى فرقة “فاطمة رشدي”، وعملت مع “بديعة مصابني”، ونجاحها في المسرح كان تذكرة عبورها إلى السينما فبدأت بأدوار بسيطة مع المخرج أحمد بدرخان في فيلم “عايدة” واستمرت في تقديم أدوار بسيطة حتى جاءت نقطة التحول ورشحها المخرج حسن الإمام للمشاركة في فيلم اليتيمين مع فاتن حمامة وثريا فخري، وبدأت بدورها في الفيلم كعجوز متسولة مسلسل أفلام الشر التي أصابت الجميع بالفزع ، وكان لها جملة شهيرة في هذا الفيلم  : “حتى أنت يا أعرج بتحب”.

وكان دورها في فيلم ريا وسكينة علامة بارزة في تاريخها، فكان لها العديد من الجمل الباقية حتى الأن ويردده الجميع ، مثل “بنت الحرام عضتني في إيدي وانا بخنقها .. تقولش عدوتها، والتصق بها الأسم طوال حياتها، “ريا”، فكتبت مقالًا تنفي فيه أنها شريرة تؤكد أن ما يراه الناس مجرد أدوار تمثيلية تبرع في أدئها لا أكثر  أما حياتها الشخصية شئ آخر.

واعتزلت التمثيل بعد إصابتها بأمراض عدة، وأخرها الشلل، وظلت 13 ستة تعاني من المرض حتى وفاتها عام 1979.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *