الجنيه المصري «الورق» يعود للحياة مرة أخري بأوامر من البنك المركزي

الجنيه المصري «الورق» يعود للحياة مرة أخري بأوامر من البنك المركزي
الجنيه المصري

الجنيه المصري، يتعرض خلال الفترة الأخيرة لحالة من التدهور الشديدأمام الدولار الأمريكي، حتي وصل الأمر إلى أن أصبح سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري تخطي حاجز الـ9 جنيهات في السوق السوداء وهو ما خلق أزمة إقتصادية كبيرة في مصر في الأونة الأخيرة . 

ووفقا  لما ذكره موقع “دوت مصر”، الإخباري ونقلا أيضا عن مصدر مطلع فإن البنك المركزي في إطار بحثه عن حلول لأزمة الجنيه المصري فقد قام محافظ البنك المركزي وهو طارق عامر، بإعطاء أوامره بالبدء بشكل رسمي في إعادة طبع الجنيه الورقي الذي كان قد منع طبعه منذ عهد مبارك بل منع أستخدامه . 

وكشف المصدر المطلع أيضا، أن العملة الورقية “الجنيه” سيتم تداولها في السوق المصري خلال 4 شهور فقط  أي منتصف العام الحالي 2016. 

ويعود السبب في ذلك هو رغبة البنك المركزي في تعزيز الاقتصاد المصري قوته وذلك دون تحديد مصير أو ما سيحدث بالجنيه المصري المعدني . 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *