نور الشناوي حفيد العندليب يقتحم عالم الفن والنجومية

كتب: آخر تحديث:

نور الشناوي 

يبدو أن جين الفن ضاربا في العائلة الفنية التي مزجت بين عائلة كل من العندليب عبد الحليم حافظ، وفتى الشاشة كمال الشناوي، ليخرج لها جيلا فنيا جديدا يحمل عبقرية جيل فات.

ومن المعروف أن المخرج محمد الشناوي، شقيق الفنان الراحل كمال الشناوي، كان زوج السيدة علية أخت الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، وقد انجبت ابنتها زينب ابنها نور الشناوي، والذي على ما يبدو قد اكتسب المواهب الفنية من العائلتين الكبيرتين، عائلة العندليب والفنان كمال الشناوي، حيث يعتبر نور الشناوي حفيد العندليب رغم أنه لم يتزوج ولم ينجب، لكنه كان دائما يعتبر أبناء إخوته أبناؤه هو، وأبنائهم أحفاده.

نور الشناوي يستعد لتصوير أول فيديو كليب

وقد أعلن مؤخرا المطرب الشاب نور الشناوي عن اقتراب تصوير أول أغنيه له بطريقة الفيديو كليب، وهي من تصوير وائل خلف، وإخراج محمد جمعة، وإنتاج اشرف خليل، وقد تم اختيار منطقة أبو رواش لتصوير الأغنية.

أغاني عبد الحليم بصوت المطرب نور الشناوي في حفلات الأوبرا بالإسكندرية

ويأتي كليب نور الشناوي الجديد بعد ان سجل المطرب الشاب العديد من أغاني العندليب التي تربى وتتلمذ عليها بصوته في مجموعة فيديوهات على اليو تيوب، والتي جس بها نبض الجمهور الذي استقبله بترحاب كبير، وسجل مشاهدات كبيرة، واستمع الشباب والجمهور لأغاني (أول مرة تحب يا قلبي)، و(خايف مرة أحب)، و(بالأحضان) وغيرها الكثير من أغاني العندليب التي ما زالت تعيش في وجدان الجماهير وأسعدها أن تعيد سماعها من نور الشناوي.

أيضا كان لنور عدد من اللقاءات المختلفة المباشرة مع الجماهير من خلال مجموعة حفلات في دار الأوبرا بالقاهرة والإسكندرية، وكانت إحدى الحفلات المميزة تلك التي شدى فيها بأغنية (خايف مرة أحب) بمصاحبة الموسيقار مجدي الحسيني.

هل ينجح نور الشناوي ويحقق بعضا من مجد الجد الراحل العظيم عبد الحليم حافظ؟

عادة لا مجال للوساطة في الفن، ولن يكفي نور الشناوي أن يكون حفيدا للعظيمين عبد الحليم وكمال الشناوي لكي يحقق النجاح، فالدخول إلى قلوب الجماهير له حسابات أخرى، والأيام القادمة سوف تجيب على هذا السؤال الصعب.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *