مواقف مؤثرة في حياة الفنانة فيروز

كتب: آخر تحديث:

فيروز  طفولة ونجومية وشقاوة

الكل يعرف فيروز إنها من نجوم الزمن الجميل، وكان مصدر شهرتها هو تألقها في عالم الموسيقى و الغناء و الرقص والتمثيل.

من بيروز الى فيروز

قد يعرف البعض أن الفنانة فيروز ليس إسمها الحقيقي فيروز ولكن الكل الكثيرون لا يعرفون إسمها الحقيقي، الفنانة فيروز إسمها الحقيقي بيروز، وأنها  تنحدر من أسرة مصرية أرمنية الأصل وكانت من البنات صاحبات الموهبة الطاغية كما كانت تقول عنها أسرتها في العديد من اللقاءات الصحفية في ذلك الوقت.

البدايات عندما تكون مع عملاق

ترجع بدايات الفنانة فيروز عندما كان الفنان الكبير الياس مؤدب في زيارة عائلية لأسرة الفنانة فيروز واكتشف فيها موهبة متفجرة، فقرر على الفور في أن يستغل هذه الموهبة وأن يفاتح أبوها في أن يبدأ في السعي لاستغلال موهبة ابنته تجاريا ، ولم يمانع الأب في هذا الأمر، وبالفعل قام الفنان الكبير الياس مؤدب باصطحاب الفنانة  فيروز الى حفلة لتعريفها بالوسط الفني وتقديم مواهبها، وبالفعل نجحت الفنانة فيروز نجاحا كبيرا يفوق كل التوقعات، حتى التي توقعها الفنان الكبير الياس مؤدب.

مرحلة الانتشار و الاحتكار

بعد أن نجح الفنان الكبير الياس مؤدب في تقديم الفانة فيروز غير إسمها من بيروز الى فيروز، وانهالت عليه العروض من الفرق المسرحية المختلفة، وأيضا فتحت السينما ذراعيها لها، ولكن الفنان القدير الياس مؤدب قرر أن يجعل أول خطواتها مع فنان جاد وعملاق اخر وهو الفنان أنور وجدي .

أنور وجدي صانع النجوم

رغم أن أنور وجدي كان نجم شديد التألق في هذه الفترة غير أن كل النقاد اعترفوا بأن نجاحه مع فيروز قد أضاف اليه الكثير ، أيضا ساعد في هذا النجاح العديد من المؤلفين الذين قد عمل وجدي معهم لتقديم أفكار لأفلام فيروز، لذلك قرر أنور وجدي احتكار فيروز لشركة إنتاجه لمدة ثلاث سنوات كاملة، تتقاضى فيها فيروز مبلغ ألف جنيه عن كل فيلم، وهذا الرقم يعتبر كبيرا جدا وقتها.

بداية الأفلام والشهرة والنجومية

ظهرت فيروز لأول مرة في فيلم سينمائي عام 1950 وكان إسم الفيلم ياسمين وكان عمرها وقت أداء الفيلم فقط سبع سنوات ، وكان من المفترض أن الفنان القدير محمد عبد الوهاب كان سوف يشارك أنور وجدي في انتاج فيلم فيروز، غير أنه انسحب في اخر وقت خوفا على أموالة من فتاة كان يرى في الانتاج لها مغامرة كبيرة جدا، فقرر أنور وجدي أن ينتج الفيلم كله من ماله الخاص ليبدأ هذه التجربة، وقد نجح الفيلم بشكل كبير تبعه فيلم فيروز هانم الذي قلدت فيه راقصات مصر العظام وأيضا حقق العديد من الايرادات.

الانفصال عن أنور وجدي

في عام 1953  قرر والد فيروز الا يجدد العقد مع أمور وجدي، و أن يؤسس شركة انتاج ينتج فيها فيلم فيروز القادم، وبالفعل أنتج فيلم عصافير بطولة فيروز وقد شارك في البطولة أختيها ميرفت ونيللي.

مرحلة إنزال الستار

عندما وصلت فيروز الى سن 18 عام بدأت تشعر بأن المؤلفين يحجمون عن إسناد أدوار لها وكان رأيهم في أنها عندما كبرت لم تكن مقنعة وأن نجوميتها كان سببها طفولتها وشقاوة سنها وهو درس تعلمته الفنانة لبلبة بشكل كبير وهو ما ساعدها استكمال حياتها الفنية بعد فترة تألق في الطفولة كما كانت فيروز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *