محمد فوزي ومديحة يسري وقصة حب نادرة تنتهي بالانفصال.. تعرف على الأسباب

كتب: آخر تحديث:

بقدر سهولة أن يقع الفنان في الحب والزواج، بقدر ما كانت علاقتهما مهددة بالفشل، وانتهى معظمها بالانفصال.

والساحة الفنية تشهد على العديد من تلك القصص حيث لدينا قصة حب كبيرة عاشها وحش الشاشة فريد شوقي مع الفنانة الراحلة هدى سلطان، والتي انجب منها ثلاث بنات وبعد عشرة طويلة انتهت حياتهما الزوجية بالطلاق.

ومثال آخر جمع بين لبلبة وحسن يوسف في قصة حب كبيرة، لكن الزواج بينهما لم يستمر طويلا أيضا.

مديحة يسري ومحمد فوزي في قصة عشق اشعلت الوسط الفني

ومن أشهر تلك القصص، قصة العشق الجميلة التي جمعت نجمين كانا على قمة الساحة الفنية في ذلك الوقت، وهي الفنانة الجميلة سمراء النيل مديحة يسري والمطرب الموسيقار المنتج محمد فوزي، حيث جمعتهما قصة حب جميلة استطاعا خلالها تقديم عدد من أجمل الأفلام الرومانسية والخفيفة، وأصبحا ثنائيا لا يقل نجومية عن فاتن حمامة وعمر الشريف في خمسينات القرن الماضي.

أول لقاء يجمع بين مديحة يسري ومحمد فوزي

تحكي الفنانة مديحة يسري عن أول لقاء جمعها بالفنان محمد فوزي، وكان ذلك في ربوع لبنان الساحرة حيث يتم تصوير فيلم (قبلة في لبنان)، وذكرت كيف أنها اكتشفت فيه إنسان رايع دمث الخلق وكريم ومتواضع لأقصى درجة، فوقعت في حبه من النظرة الأولى حيث كان محمد فوزي (جان) عصره ومعبود النساء.

وعندما عرض محمد فوزي عليها الزواج حيث بادلها إعجاب بإعجاب لم تتردد أبدا في قبول عرضه، وعاشت معه أجمل سنين عمرها على حد قولها.

الغيرة تتسرب لحياة العشاق وتفسد عليهم أجمل سنين العمر

للأسف فإن دوام الحال من المحال، والغيرة الفنية والعاطفية سرعان من تسللت لعش الحب الذي جمع بين الفنانان الكبيران فأشعل بينهما النار، وتوالت الخلافات لأسباب واهية، وللأسف لم يصمد الحب الكبير لفترة طويلة، وانتهى بالفراق والطلاق.

العلاقة النبيلة بعد الانفصال

تذكر مديحة يسري بأن الطلاق الذي وقع بينها وبين حبيب العمر محمد فوزي لم ينه علاقة الصداقة والمودة بينهما، بل أنهما استمرا كصديقين يتبادلان الاتصال والمشاركة في الأعمال الفنية والاطمئنان على بعضهما، وخصوصا في الفترة التي صاحبت مرضه الأخير فقد داومت على الاتصال به والاطمئنان عليه حتى أسلم الروح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *