ما لا تعرفه عن شريفة فاضل أم الشهيدين وقصة أغنية “أم البطل”

كتب: آخر تحديث:

شريفة فاضل

شريفة فاضل مطربة من العيار الثقيل، لديها قدرات صوتية مبهرة، وبحة صوت رائعة شدت إليها المستمع المصري والعربي منذ خمسينات القرن الماضي.

ظهرت موهبة شريفة فاضل الفنية، واسمها الحقيقي فوقية أحمد ندى، ويعتقد أنها ورثت الصوت الجميل من جدها المقرئ أحمد ندى، حيث عاشت طفولتها في أسرة منفصل، وعاشت مع إخوتها بصحبة الأم التي تزوجت من الثري المشهور إبراهيم الفلكي، والذي مكنها لحلاوة صوتها من الغناء أمام الملك فاروق، الذي أعجب بصوتها وشجعها على الاستمرار.

قدمت عددا من الأعمال السنيمائية وهي طفلة، ثم أعمالا أخرى وهي في السن الرابعة عشرة من عمرها، منها فيلم “وداعا يا غرامي” من بطولة فاتن حمامة وعماد حمدي، وعندما بلغت سن الشباب وكثفت أعمالها الغنائية، اقترح عليها الشاعر صالح جودت اختيار اسما فنيا، واختار لها اسم شريفة فاضل، وهو لاسم الذي اشتهرت به في أعمالها الفنية وفي الوسط الفني.

تزوجت شريفة فاضل من المخرج والممثل سيد بدير الذي شجعها على الاستمرار في الفن، ورشحها لعدد من الأفلام، وأنجبت منه ولدين هما سيد، وكان ضابطا في القوات المسلحة، وسقط شهيدا في معركة العبور، وهو ما قدمت له أغنيتها الشهيرة التي أبكت الملايين (أنا أم البطل).

أما الإبن الثاني فهو سعيد، وكان عالما مرموقا في مجال الاتصال بالأقمار الأصطناعية وسفن الفضاء، وكان هو شهيدها الثاني حيث أغتيل في ظروف غامضة بالإسكندرية.

وبعد حياة زوجية ممتدة، تم الانفصال بين شريفة فاضل وزوجها سيد بدير، واختلفت الأسباب ما بين الغيرة والملل وأسباب أخرى غير معروفة، لتتزوج بعد ذلك من اللواء علي زكي.

قدمت شريفة فاضل في حياتها الفنية رصيد فني كبير، وكثيرا ما شاركت في احتفالات يوليو وقدمت الكثير من الأغاني الوطنية، وقد اشتهرت شريفة فاضل بأداء اللون الشعبي من الأغاني، ومنها أغنية (حارة السقايين) و(موال العشاق) وأيضا أغنية (مبروك عليك يا معجباني يا غالي) التي حققت شهرة كبيرة، وقد غنتها في فرح هدى كريمة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، أيضا قدت أغنية ( أسمر يا سمارة) والتي يعتقد أنه غنتها للرئيس الراحل أنور السادات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *