ماجدة الخطيب حبست مرتين.. وسبب غريب وراء بكائها المستمر في السجن

كتب: آخر تحديث:

 

ماجدة الخطيب، فنانة مصرية من العيار الثقيل، تمكنت خلال مشوارها الفني أن تحفر مكانة كبيرة لها في قلوب المشاهدين، حيث ولدت في 2 أكتوبر 1943 بمحافظة الجيزة، فهى تنتمي لأسرة لا تعترف بالفن كمهنة، ولكن الصدفة هى من أدخلتها عالم التمثيل.

 

 

حيث شاهد صورتها المخرج الكبير حسين الإمام صورتها في أحد ستديوهات التصوير فأعجب بملامحها، وطلب من صاحب المحل التواصل مع صاحبة الصورة ويخبرها أن كانت تريد دخول عالم الفن أن تذهب إليه لإجراء اختبار كاميرا، وبالفعل ذهبت وحققت نجاح كبير وانطلقت إلى عالم التمثيل.

 

 

ولكن اصطدمت ماجدة الخطيب بكثير من العوائق لحياتها الفنية، والتي يرى البعض أنها تعرضت فيها لظلم، حيث دخلت “الخطيب” السجن مرتين في حياتها، وكانت الأولى 1982 عندما صدمت شاب بسيارتها على كوبري قصر النيل، والذي أدى إلى وفاته في الحال، فحبسحت 8 شهور، والغريب أن تلك الواقعة ادت إلى أن تعتزل الخطيب قيادة السيارات لمدة 15 عام.

 

 

ولعل التجربة الثانية لماجدة الخطيب في السجن كانت أطول، حيث حبست لمدة 3 سنوات بتهمة حيازة المخدرات، ولكن أكدت الخطيب أنها كانت مظلومة في تلك الواقعة، وكشفت مسئولة بالسجن أن “الخطيب” قامت بتقشير 30 كيلو بصل في السجن والذي كان سبب بكائها المستمر.

 

 

تعد ماجدة الخطيب من الفنانات التي لم تخضن تجربة الأمومة فليس لها أولاد، ولعل وجدت الخطيب في تربية الكلاب الصغيرة التسلية.. حيث اهتمت بتربية الكلاب الصغيرة فقط، نظرًا لعقدتها من الكلاب الكبيرة بعد أن عقرها أحد الكلاب الكبيرة، وأخذت بسببه 21 حقنة، فتكونت لديها عقدة من الكلاب الكبيرة.

 

وتوفت ماجدة الخطيب في 16 ديسمبر 2006 عن عمر يناهز 63 عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *