قصه قصر أحمد خيري باشا الذي تحول إلي الجامعة الأمريكية

كتب: آخر تحديث:

قصه قصر أحمد خيري باشا

 

 

 

لكل شارع أو مبني موجود في مصر قصة تختبئ ورائه حيث بني هذا القصر عام 1870 بناءاَ علي رغبه الخديوي اسماعيل ليكون منزلاَ لأبنته ” زينب هانم” و زوجها أحمد خيري باشا الذي كان يعمل وزيراَ للمعارف في هذا الوقت, حيث قام بتصميم و تنفيذ الزخارف الموجودة في القصر المهندس المعماري ماكس هيردز, توفي أحمد خيري باشا عام 1883 ليسكن القصر نجله حسن بك خيري الذي ترك القصر بعد فترة من وفاه والده لينتقل إلي الزمالك, و باع هذا القصر إلي تاجر يوناني ليقوم بتحويل هذا القصر الجميل إلي مصنع لصناعة السجائر .

 

 

 

 

تحول هذا القصر في عام 1908 لمقر للجامعة الأهلية التي كان يترأسها الأمير أحمد فؤاد الأول قبل انشغاله بالسياسة و مشاكل الحكم , و في عام 1916 حاول مجموعة من الأمريكين الموجودين في مصر بأنشاء جامعة أمريكية لتكون بمثابة تقدير و إحترام للبلد التي أحبوها و تقديم أسلوب جديد و متطور في التعليم .

 

 

و في عام 1917 تم إنشاء الجامعة الأمريكية مكان هذا القصر حيث قام الدكتورشارل واتسون أول رئيس للجامعة الامريكية في مصر بتسمية الجامعة باللغة الإنجليزية لتكون (American University at Cairo) و لكن تم تغييره بعد ذلك ليصبح اسمها الحالي و هو (American University in Cairo  ) .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *