فنان كبير قتل ابنه في ظروف غامضة

كتب: آخر تحديث:

 فنان كبير قتل ابنه في ظروف غامضة

 

 

 

 

 

 

 

اشتهر الفنان الراحل السيد بدير بأنه فنان شامل بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فقد كان ممثل وسيناريست ومخرج، وقدم الكثير من الأعمال الفنية واشتهر بالأدوار الكوميدية التي استخدم فيها هيئته وحجمه وملامح وجهه وصوته.

 

 

 

 

 

ومن أبرز الشخصيات التي قام بتجسيدها شخصية عبد الموجود ابن كبير الرحيمية قبلي، حيث ظهر في دور الابن الساذج الذي يرغب والده في أن يزوجه من ابنة أحد الباشوات الذي خسر أمواله، مما دفعه إلى أن يوافق على هذه الزيجة.

 

 

وعن حياة الفنان السيد بدير، فقد ولد في 11 يناير عام 1915، في محافظة الشرقية، ثم استقرت أسرته في القاهرة، وقد دخل التمثيل حياته أثناء دراسته المدرسية، حيث انضم إلى فرقة التمثيل، وبعد أن حصل على البكالوريا التحق بكلية الطب البيطري، ولكن حبه الشديد للفن دفعه إلى ترك دراسة الطب والتفرغ له.

 

 

من أروع الأفلام التي شارك فيها كمؤلف هو فيلم ”بائعة الخبز”، ”صاحب الجلالة، ”بين السماء والأرض”، وأيضا ”الملاك الظالم”، ”القلب له أحكام”، ”رصيف نمرة 5”، ”شاطئ الذكريات”، فضلا عن ”إسماعيل ياسين في البوليس”، بالإضافة إلى ”شباب إمرأة”، ”وجعلوني مجرما”، كما قام بالمشاركة بالتمثيل في مجموعة كبيرة من الأعمال من بينها؛ ”شاطئ الذكريات”، ”ابن ذوات”، ”الاسطى حسن”، وأيضا ”ليلة من عمري”، ومن الأعمال التي أخرجها؛ فيلم ”المجد”، و”كهرمان”،و ”ليلة رهيبة”، ”وعاشت للحب”، و”أم رتيبة”، ولكن الأعمال الإذاعية كان لها النصيب الأكبر ضمن الأعمال التي أخرجها؛ فقد قدم للإذاعة عدد هائل من التمثيليات الإذاعية.

 

 

والجدير بالذكر، أن السيد بدير كان متزوجا من خارج الوسط الفني قبل أن يتزوج من الفنانة المطربة شريفة فاضل، ولديه عدد من الأبناء منهم سعيد السيد بدير، وهو عالم في مجال الأقمار الصناعية، استطاع أن يحقق نجاحات متعددة في مجال عمله، وقد حدث أن تم إلقائه من الدور الرابع من المبنى الذي كان يسكن به، وصرحت زوجته أن أوراقه البحثية قد تمت سرقتها ، مما يفيد بوجود شبهة جنائية في الحادث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *