فضيحة القنوات المصرية تستضيف «بقال» في نيويورك يجري حوراته جالسا في الحمام

كتب: آخر تحديث:

 

وقعت القنوات المصرية الإخبارية في خطأ فادح وتوصف أنها فضيحة إعلامية لخطورة ما يقال على الرأي العام باستضافتها صاحب محل بقالة وسندوتشات في نيويورك كمحلل سياسي في أمريكا.

 

وكشفت جريدة “النيويورك تايمز” الأمريكية فضيحة القنوات المصرية الإخبارية “أون تي في لايف”، وcbc إكسترا”، بإستضافة شخص يدعي حاتم الجمسي على أنه محلل سيساسي أمريكي يقول رأيه في السياسة الأمريكية وتأثيرها على الشرق الأوسط والقضايا العربية العربية، والقضايا الدولية والإقليمية وعلاقتها بصاحب القرار في البيت الأبيض.

 

وصورت “النيويورك تايمز”، تسجيل فيديو مع المحلل السياسي المزعوم والبائع خلال قيامه بعمل السندوتشات وتوفير بضائع زبائنه، كما كشفت الواقع المزري أنه يقوم بتسجيل لقاءاته مع القنوات الإخبارية المصرية من داخل حمام محل البقالة الخاص به حيث يجلس على “قاعدة الحمام” حاملا جهاز اللابتوب ويجري حوارته مع القنوات المصرية دون أن يكشف أحد عن تخصصه أون أنه مصدر أكاديمي أو ثقة.

 

 

ويظهر المحلل السياسي المزعوم في الفيديو ويقول أنه مهتم فقط بالأخبار السياسية، ويسخر من القنوات المصرية عندما لا يستطيع الإجابة على سؤال بالحديث أنه يوجد مشكلة في شبكة الإنترنت.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *