حكاية البرلماني الذي طالب بمنع أغنية “يا أمه القمر على الباب”

كتب: آخر تحديث:

أعلن البرلماني صاحب تشريع إلغاء قانون الدعارة، سيد جلال، عن تقديم استجواب إلى رئيس مجلس النواب في تلك الفترة من الخمسينات، ضد وزير الاعلام أو الإرشاد كما يطلق عليه في ذلك الوقت بسبب أغنية الفنانة فايزة أحمد “يا أمه القمر على الباب”، وأغنية الفنانة صباح “ياه من رمش جفونك، ياه”.

وعلق شيخ البرلمانيين، سيد جلال، إنه ليس من حق وزير الاعلام السماح لتلك الأغاني الخليعة بالدخول إلى المنازل، وفي كل بيت، فمن حق المغني الذي يقوم بغناء تلك الأغنية الخليعة أن يؤديها على المسرح ولكن ليس من حقه أن يدخلها إلى كل منزل، خاصة أن تلك الأغاني تسبب الإنحلال والميوعة ونحن في عصر الجد والعمل.  

وأكد سيد جلال أنه عدو المرأة إنه عدو للمرأة التي تترك أطفالها من أجل أن تكون نائبة في البرلمان، وضد إرتداء المراة الملابس المكشوفة التي لا تصلح إلا لغرف النوم في الشارع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *