حقيقة صورة الوليد بن طلال داخل السجن

كتب: آخر تحديث:

الوليد بن طلال وحقيقة صورته داخل المعتقل

 

 

 

 

 

 

تداول العديد من الأشخاص صورة للأمير الوليد بن طلال، وهى يجلس على الأرض، وسط مجموعة من الأمراء المحتجزين، ومنهم ابن الملك فهد.

 

 

 

وقال مصادر عن أن الصورة للأمير الوليد بن طلال من داخل فندق «ريتز كارلتون»، في الرياض وهو الفندق الذى خصصته الحكومة السعودية لإقامة الأمراء والرجال الأعمال لاحتجازهم فيه، ومن المعروف أنه من أفضل الفنادق في المملكة العربية السعودية.

 

 

وظهرت الحقيقة بأن الصورة غير صحيح، أنها خاصة ببرنامج كوميدي سوف يعرض قريبًا عن احتجاز الأمراء، وكان مخرج البرنامج شربل خليل نشر الصور للترويج لبرنامجه اللبناني الذى سوف يعرض على قناة الجديد اللبنانية.

 

 

وكانت المملكة العربية السعودية قد دعت العديد من الأمراء ورجال الأعمال السعوديين المتهمين في قضية فساد والحصول على أموال الدولة بدون وجة حق، واستوقفتهم وقررت احتجازهم والتحفظ على أموالهم والأرصدة داخل البنوك لحين الانتهاء من التحقيقات.

 

ومن بين هؤلاء الأمير ورجل الأعمال الشهير الوليد بن طلال، وابن الملك فهد، وأمراء كثر بالاضافة إلى أبرز رجال الأعمال السعوديين، وأعلنت السعودية عن أن هؤلاء حصلوا على مليارات الريالات من الدولة بدون وجه حق.

 

وكان محمد بن سلمان ولي العهد السعودي صرح قبل ذلك لوسائل الإعلام بأن المملكة لن تترك أى شخص شارك في قضية فساد سواء أمير أو وزير، وحقق وعده وهو الآن يرأس اللجنة المسؤولة عن التحقيق في قضية الفساد.

ويشرف بنفسه على عملية الاحتجاز التي أعلنت القوات الأمنية أن الفندق تحت سيطرة القوات السعودية.

 

وكانت المملكة قد ابلغت إدارة الفندق عن إخلائه، وبدورها ابلغت إدارة الفندق أنها تأسف لعدم تجديد الحجز للنزلاء طبقًا لظروف خارجة عن أرادة الفندق وأنها أوامر عليا، فيجب مغادرة الفندق قبل الساعة 11 مساءً، وأن الفندق محجوز لمدة شهر.

لم يكن أحد يتصور أن الأمراء والرجال الأعمال السعوديين سوف يتم احتجازهم في هذا الفندق الذى تم تسريح بعض العاملين فيه مؤقتًا، وجعل بعض رجال الشرطة بالقيام بمهام بعض العاملين بالفندق من أجل راحه الموقفين.

وأعلنت المملكة عن تجميد 1200 حساب بنكي، بعدها بيومين تم توسيع الدائرة لتجميد 1700 حساب بنكي، في أكبر حملة ضد الفساد تشهدها المملكة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *