حارب في فلسطين وأنهى حياته بالتصوف.. إبراهيم الشامي فنان قاده دبلوم «الصنايع» إلى الجيش

كتب: آخر تحديث:

ابراهيم الشامي الممثل الذي تتسم ملامحه بالرصانة والطيبة والوقار في آن واحد. وعلى الرغم من ملامح الطيبة التي ترتسم على محياه فقد قام بأداء العديد من أدوار الشر لعل من أبرزها دوره في فيلم الزوجة الثانية حيث قام بدور مأمور القسم الظالم، وايضاً في فيلم الارض، وتعود أصول ابراهيم الشامي الى قرية أبو صير بمحافظة الغربية وهو من مواليد شهر سبتمبر من عام 1920 حيث حصل على دبلوم صنايع ثم التحق بالجيش في سلاح الصيانة.

 

بدايته الفنية كانت في المسرح الديني الذى أسسه عبد الرحمن البنا شقيق حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين وكان ذلك في بداية الثلاثينات حيث كان له العديد من الزملاء الذين يعدوا من النجوم العظام مثل عبد المنعم مدبولي ومحمود المليجي وسراج منير،انتقل بعد ذلك الى المسرح العسكري والذي يعد ابراهيم الشيمي احد المؤسسين له.

 

من الجدير بالذكر انه منذوا إنتقال ابراهيم الشامي الى القاهرة كان يقطن في حي الحسين ذلك الحي الذي لازمه طوال حياته وحتى وفاته ولم يتركه وذلك نظراً إلى النزعة الدينية حيث يذكر المقربون منه أن يده لم تترك المسبحه طوال حياته و حتى وافته المنيه في ١٣من سبتمبر عام ١٩٩٠ عن عمر يناهز ٧٠ عاما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *