تعرف على السيدة التي تبرعت للجيش المصري بسفينتين حربيتين

كتب: آخر تحديث:

أهدت عصمت الإسكندراني، البحرية المصرية سفينتين حربيتين كاملتين التجهيز، خلال حرب 48 في فلسطين وخلال العدوان الثلاثي على مصر 1956، وتعد هي أم البحرية المصرية حتى أن طلاب وضباط الكلية البحرية يزورون منزلها التي أهدته ليكون ناديًا للبحرية كل عام في شهر مارس ليقدموا لها الزهور في عيد الأم.

 

وعصمت الإسكندراني، من مواليد عام 1897 بالإسكندرية، فهي حفيدة وزير الحربية في ذلك الوقت حسن الإسكندراني الذي تم منحه لقب «‫‏أمير البحار‬» وأحد قادة الأسطول المصرى في القرن الـ19، والذي تمتع بسمعة جيدة في ميدان المعركة وكان له دور كبير في موقعة نفارين، واستشهد بعدها في حرب القرم، وكذلك كان والدها حسن اسماعيل الاسكندراني من قادة البحرية المصرية، الذين اشتركوا في حرب البلقان.

 

 

قضت عصمت الإسكندراني، 18 عامًا في رحلاتها الاستكشافية في البحار، حتى أطلق عليها أم البحار، أو بنت بطوطة‬ مصر، وما إن قام العدوان الثلاثي 1956 على مصر من انجلترا وفرنسا واسرائيل، حتى تبرعت بسفينة حربية كاملة التجهيز على نفقتها الخاصة، كما أوصت بالتبرع بكل مليم تملكه لصالح البحرية المصرية، فأوصت أن يتحول منزلها في رأس التين ليكون ناديًا للبحرية المصرية.

 

 

منحها الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وسام الكمال الذهبي مرتين، المرة الأولى لمساهمتها في بناء الأسطول المصري، والمرة الثانية بعد سرقة الوسام الأول قام الرئيس جمال عبدالناصر بمنحها وسام بديلا له.

 

 

وكانت منحت الأسطول المصري سفينة حربية كاملة التجهيز، في حرب فلسطين، كما إنه في عيد الأم من كل عام يقدم ضباط السلاح البحرية وطلبة الكلية البحرية إلى أمهم باقات الزهور في منزلها حتى الأن.

 

وتوفت في عام 1973، وبقيت ذكرها باقية في القلوب وقصتها تتناقلها الأجيال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *