تعرف على الزوجة الأولى للفنان أنور وجدي

كتب: آخر تحديث:

تعرف على الزوجة الأولى للفنان أنور وجدي

حظي الفنان أنور وجدي بشهرة عظيمة حققها في وقت وجيز، حيث اشتهر بأنه جان الشاشة الفضية، وعمل مع عدد كبير من نجمات الشاشة، إلا أن شهرته الكبيرة ارتكزت على عاملين هامين:

العامل الأول اكتشافه للطفلة الموهوبة فيروز، والتي قدم معها عددا كبيرا من الأفلام الناجحة، والتي حققت له الشهرة والمال الوفير في نفس الوقت.

أما العامل الثاني فكان زواجه من الفنانة ليلى مراد، والتي قدمت للشاشة العربية أجمل الأفلام الاستعراضية الغنائية، بكل ما كانت تحمله من كاريزما وقدرات صوتية بديعة، وحضور قوي، واستطاع أنور وجدي أن يكون مع ليلى مراد ثنائيا فنيا رائعا.

ويعلم الجمهور أن الزواج بين الفنانين العملاقين لم يستمر، وكانت لأنور وجدي زيجات أخرى، لكن ربما لا يعلم الكثيرون أن ليلى مراد لم تكن الزوجة الأولى في حياة أنور وجدي.

من هي الزوجة الأولى في حياة أنور وجدي؟

إنها فنانة تكاد أن تكون مغمورة لا يتذكرها أحد، هي الفنانة إلهام حسين، والتي لعبت دور البطولة أمام موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب في فيلم يوم سعيد، وهو الفيلم الذي ظهرت فيه فاتن حمامة على الشاشة للمرة الأولى وهي بنت السادسة.

تزوج أنور وجدي من إلهام حسين بعد قصة حب، وكانا في مقتبل عملهما بالفن، مازالا يبحثان عن الشهرة وفرص العمل، وكان انور وجدي يشجعها ويدفع بها لفرص عمل كثيرة، وكان هو من قدمها للمخرج محمد كريم ليختارها لدور البطولة أمام محمد عبد الوهاب، لينطلق قطار نجوميتها سريعا بينما ما زال أنور وجدي متعثرا في بداياته، ولكنها لم تقدم له يد المساعدة، بل وطلبت من المخرج عدم إشراكه معها في فيلم عبد الوهاب.

لم يمض على زواجها من أنور وجدي سوى ستة أشهر عندما زادت بينهما الخلافات التي أدت إلى الطلاق.

هجرت إلهام حسين السنيما سريعا واتجهت للأنشطة التجارية لتكون سيدة أعمال مرموقة.

حريق القاهرة يبعد إلهام حسين عن مصر

وعندما اندلع حريق القاهرة في يناير عام 1952، صفت إلهام حسين أعمالها في مصر، واتجهت لتعيش في إحدى دول الخليج لتمارس أعمالها التجارية، وظلت هناك إلى أن توفيت في عام 2003.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *