الفنانة زينات صدقي ..دفنت بعد وفاتها بأحد “مقابر الصدقة” ليكتٌشف أنه مدفنها الخاص الذي أقامته للفقراء

كتب: آخر تحديث:

زينات صدقي.. فنانة مصرية كوميدية، يرتبط ظهورها على الشاشة بإسعاد الجماهير، ملامحها وطريقتها في الكلام مصرية 100%، من مواليد محافظة الإسكندرية في 4 مايو 1913، واسمها الحقيقي زينب محمد سعد صدقي والذي اختاره لها الفنان الراحل نجيب الريحاني.

وعلى الرغم من أن زينات صدقي معروفة بـ لقب عانس السينما المصرية، إلا أنه غير حقيقي فقد تزوجت مرتين إحداهما كانت في سن صغيرة، والزواج الثاني كان في الأربعينات، ومن جملها الشهيرة “عوض عليا عوض الصابرين يارب”.. حيث ترتبط تلك الجملة في الأذهان بالفنانة زينات صدقي، وايضا تعرف بـ “الست ترتر” نسبة لدورها في فيلم “شارع الحب”.

وقد انتشرت عدد من الشائعات حول زينات صدقي، وخرج أفراد من أسرتها، وعدد من الفنانين لنفي تلك الشائعات، ومن أشهرها أن البعض اعتقد أن “زينات” من يهود مصر، وهو الذي جعل شقيقتها تفكر في رفع دعوى لنفي الأمر، ولكن القدر لم يمهلها وقتًا لذلك فقد فارقت الحياة قبل تنفيذ ما أعلنت عنه، بل وانتشر ايضا ان زينات صدقي توفت مفلسة حتى انها اضطرت لبيع أثاث منزلها، وهو ما نفته ابنة شقيقتها موضحة خلال إحدى حوارتها الصحفية ان خالتها لم تفلس كما يعتقد البعض بل أنه فرضت ضرائب كثيرة عليها في الستينات ففكرت في بيع قطع الآثاث الزائدة لسداد الضرائب، ولكنها لم تفلس مطلقا.

ولكن الشائعات لم تترك زينات صدقي حتى بعد وفاتها.. حيث تردد أنها دفنت بمقابر الصدقة ليوضح أقاربها أن المدفن الذي دفنت به تمتلكه زينات صدقي شخصيا وهى من أنشأته على نفقتها قبل وفاتها وخصصته للفقراء ومن لا يملكون مدافن ورفضت الإفصاح عن ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *