الراقصة التي هزت شارع الهرم.. حورية محمد

كتب: آخر تحديث:

الراقصة التي هزت شارع الهرم.. حورية محمد

كانت الفنانة حورية محمد في قائمة الراقصات اللاتي بدأت شهرتهن في كازينو بديعة مصابني الشهير، وكباقي الراقصات اتجهت حورية إلى التمثيل، حيث أشهر أعمالها كان فيلم “شارع محمد علي” أمام بطل الفيلم المطرب عبد الغني السيد.

والجدير بالذكر أن حورية محمد ولدت يوم 8 ديسمبر عام 1918، وكانت بدايتها كراقصة مع الراقصة نعيمة عبده، ثم مع الراقصة الشهيرة بديعة مصابني، ثم انتقلت حورية إلى السينما وعملت على تقديم عدد من الأفلام منها ؛بحبح في بغداد، وفاطمة وماريكا وراشيل، وحسن وحسن، وتوفاها الله في يوم 22 يوليو عام 1970.

وكان من المعروف عن حورية أنها كانت تشعر بالغيرة الشديدة من تحية كاريوكا، حيث كانت تجمع بينهما علاقة عداء خاصة بعد أن جذبت تحية إليها الأنظار بعد أن استقدمتها بديعة مصابني إلى الكازينو الذي تمتلكه، وعهدت إلى كبار مدربي الرقص من المحترفين ليقوموا بتعليمها وتدريبها، وفى يوم افتتاح كازينو «الأوبرج» في شارع الهرم عام 1947 حدثت مشاجرة كبيرة بين كل من حورية وتحية كاريوكا، وكان الفنان محمد عبد الوهاب حاضرا بالأضافة إلى نجوم المجتمع في السياسة والفن والأدب، سبب المشاجرة كان الفنان عبدالغني السيد، صديق حورية محمد، حيث قام باستغلال غيرتها من تحية وقام بغناء أغنية «الفن» على رقصة حورية، كما استبدل مقطع «ديه حورية يا وله» بمقطع «ديه تحية يا وله..» مما أدى إلى إثارة غضب حورية محمد وصديقتها الراقصة نرجس شوقي.

وعقب انتهاء رقصة تحية كاريوكا وعبدالغني السيد بدأت حورية في عراك مع منافستها، تم فيه استُخدام الأيدي والأرجل والأحذية فضلا عن الزجاجات الفارغة والممتلئة، وأصبحت الواقعة حديث الصحف في ذاك الوقت. والجدير بالذكر أن الراقصة الأشهر تحية كاريوكا كانت طرفا في مشاجرة أخرى مع هند رستم، وحدث هذا في فترة الخمسينات من القرن العشرين، عندما وشى البعض بأن هند رستم على علاقة بزوج تحية كاريوكا. وعلقت هند رستم على ذلك وقالت أن تحية قد هاتفتها ووجهت إليها سباب قاس مما اضطرها للرد عليها بنفس الطريقة، وبالرغم من تدخل الاصدقاء لإثبات براءة هند، إلا أن تحية لم تصدق واستمرت في محاربتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *